كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ابرز المواضيع

خاص: حسين الديك.. إنْ لم تستحِ!!!

Tue,Sep 12, 2017

إثر التصرف اللامسؤول والمستهتر والمشين لـ"فنان الصدفة" حسين الديك في مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي ببيروت، معترضا وبعنف على قيام العناصر الأمنيين بواجبهم وتطبيق القانون، بمنعه إدخال آلة موسيقية دون رخصة مسوّغة، وبعدما قامت قيامته ، وجنَّ جنونه على رجال الأمن المشكورين حتماً على رد الفعل الطبيعي بوجه مَنْ لا يحترم هذا البلد، ويهدّد ويتوعّد ظانّاً نفسه فرعوناً.     

والمؤسف أنّ الديك "الصيّاح" أراد تكريس مبدأ "السلبطة"، مستقوياً بأسماء من كبار الضبّاط في الجيش وقوى الأمن، وكأنّه يوجّه رسائل حول أنّهم يسمحون له ولأمثاله بمخالفة القوانين، وهو على أقل تقدير يسيء إليهم وإلى بلدنا ومؤسساته وقوانينه المرعية الإجراء، ومرفوض رفضاً قاطعاً تجاوزه وأمثاله سؤاء أكانوا لبنانيين أو غير لبنانيين، لأنّ القانون فوق الجميع، والفوضى التي كانت سائدة زمن الوصاية السورية ولّت إلى غير رجعة، وعلى ما يبدو أنّ الديك الصغير غابه اندحار الجيش السوري عن البلد.

فنان الزمن الرديء والوقت الضائع، يعرف جيداً أنّ لبنان "هو من صنعه"، وجعله معروفا ومسموع الصيت في العالم العربي، ولكن كان الأجدى به احترام هذا البلد الذي "بغلطة شاطر" صنع منه وممَّنْ يشبهونه نجوما في عالم "الصرعة والاستطراب"، وشرّع أمامه أبواب الشهرة، وبعدما كان لبنان بلد الرحابنة وفيروز أصبح يفرّخ "ديوكاً وصيصاناً" لا تصيح إلا فوق مزابلها.. وإنْ لم تستح "حسين الديك" فافعل ما شئت وها أنت تفعل للأسف...


خاص Checklebanon
 

POST A COMMENT