كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ابرز المواضيع

مشموشي لموقعنا: نحذّر من تحوّل السلطة إلى القمع!

Tue,Oct 08, 2019

في وقت تزداد الازمات الاقتصادية والمالية، ويعيش البلد وضع ترقُّب وانتظار، برزت أزمة الحريات مُجدّداً مع كثرة الدعاوى، وجلب المطلوبين من الذين يعبّرون عن آرائهم، الامر الذي يُعيدنا الى زمن الوصاية والنظام الامني السوري اللبناني المشترك.

 

 
موقعنا توقف عند آخر التطوّرات المذكورة من خلال دردشة مع الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عامر مشموشي.

 

 رأى مشموشي  أن الوضع الاقتصادي هو الاخطر على لبنان منذ سنوات، وتبدو المعالجات وكأنها غير قادرة على الوصول الى حلول او تسويات موضوعية، وذلك بسبب الخلافات السياسية، لذا لا توجد ملامسة لحقيقة ما يجري، وهناك عجز حقيقي تعيشه البلاد، واذا استمرت الامور على هذه الحال قد نصل الى المحظور.

 

 
وأشار مشموشي الى ان التحدي الاساسي سيكون في انجاز موازنة 2020، وضبط الانفاق اضافة الى وضع سياسية قادرة على الموازنة بين الوصول لاقتصاد منتج وسياسات ضريبية ناجحة.

 

 
وحول الجدل عن الحريات اعتبر مشموشي ان قيمة لبنان هي في وجود الحرية فيه، ولا معنى لهذا البلد بلا حرية، وهناك ضرورة لإلتزام السلطة بحرية الفرد، وعدم التحوّل الى سلطة قمعية تصادر حق الآخر في التعبير.

 

 
ولفت مشموشي الى ضرورة ان يستمر الحوار بين كل المكوّنات، وأن تستمع السلطة لما يقوله الناس وإلى وجعهم والعمل على معالجة مخاوفهم خصوصا في ظل ما يشهده العالم العربي من تحركات كان آخرها العراق، وكسر حاجز الخوف لدى الناس قد يدخل لبنان في سلسلة تحركات بشكل مختلف عن السابق.

 

 
وختم مشموشي متوقعا ان تنجح الحكومة في مهمتها لانه لا بديل لها عن ذلك، وإلا سيكون الخراب والانهيار  في انتظارنا مع ما يحمل هذا الامر من تداعيات خطيرة على البلد.

 

 

خاص CHECKLEBANON

POST A COMMENT